رئيس التحريرأميرة عبدالله

وكيل النواب: تقرير البرلمان الأوربي عن حقوق الانسان مأجور ومشبوه وتدخل سافر في الشئون المصرية

وكيل النواب: تقرير البرلمان الأوربي عن حقوق الانسان مأجور ومشبوه وتدخل سافر في الشئون المصرية

كتبت:أميرة عبدالله

وصف سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، التقرير الصادر من البرلمان الأوربي عن حالة حقوق الإنسان في مصر بالمغرض والذي يعد تدخل سافر في الشئون الداخلية لمصر، مؤكدا أنه للأسف اعتمد البرلمان الأوربي على منظمات مأجورة ومشبوه ولها اهداف عدائية مع مصر .

وقال وهدان في بيان له، إن تقرير البرلمان الأوربي حمل العديد من الأكاذيب والإدعاءات المغرضة التي لا تستند إلى دليل، وإنما مجرد أحاديث مرسلة لا تعتمد على دليل حقيقي، مشيرا إلى أن الدولة المصرية لا تعير لمثل هذه التقارير المشبوه اي اعتبار، فهناك طفرة حقيقية في مصر في كافة المستويات والتي تخدم بشكل كبير حقوق الإنسان في مصر.وأكد “وكيل البرلمان” أن الدولة المصرية تقوم بحماية حقوق الإنسان بشكل كبير، وعملت على إزالة العشوائيات ومعالجة الأمراض المستعصية والمتوطنة في مصر وتوفير حياة كريمة للمواطن المصري، مؤكدا أن البرلمان الأوربي لديه ازدواجية في رؤية الأمور تعبر عن جهل حقيقي بالواقع المصري.

وأشار “وكيل النواب “إلى أن البرلمان الأوربي لم يتحدث عن الانتهاكات التي تحدث للاجئين العرب في الدول الأوربية، والذي يقدر عددهم بأكثر من 5 مليون لاجئ في الوقت الذي توفر مصر لملايين اللاجئين السوريين وغيرهم حياة كريمة ويعيشون جنب إلى جنب مع ابناء الشعب المصري، مضيفا لا ينبغي لتلك المنظمات المشبوه أن تتحدث عن حقوق الإنسان في الوقت الذي قتلوا فيه ودمروا ملايين البشر في أفريقيا، متسائلا أين حقوق الإنسان من الغزو التركي لشمال سوريا ومن قتل وتشريد الأبرياء.

وشدد على أن مثل تلك التقارير المشبوه لا تخدم تطوير وتحسين العلاقة بين الاتحاد الأوربي والدولة المصرية، بما لمصر من ثقل استراتيجي تمثل فيه حجر الزاوية في استقرار الشرق الاوسط، مشيرا إلى أن مصر ماضية في حماية حقوق الإنسان دون تدخل او إملاءات من أي دولة خارجية.

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©