رئيس التحريرأميرة عبدالله
أخر الاخبار

وزيرة الهجرة في احتفال “بهية” بعيدها السنوي .. أثمن جهود علماء مصر بالخارج في علاج مرضى الأورام 

وزيرة الهجرة في احتفال “بهية” بعيدها السنوي  .. أثمن جهود علماء مصر بالخارج في علاج مرضى الأورام 

 

كتبت :أميرة عبدالله 

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، في احتفالية مؤسسة “بهية” للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، بمناسبة مرور 7 سنوات على إنشائها وذلك تحت شعار “خطوات نحو 200 ألف بهية”، للإعلان أيضا عن تفاصيل استراتيجيتها الجديدة الخاصة بعلاج مرضى السرطان من السيدات، وما حققته من نجاحات منذ تأسيسها ونسب الشفاء المحققة والمستهدف.

جاءت الاحتفالية بمشاركة الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ود. نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ود. مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، و د . أحمد درويش، وزير التنمية الإدارية الأسبق، وعدد من النواب ونجوم المجتمع من الفنانين والإعلاميين ورجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني ورؤساء بنوك مصرية وعربية.

تأتي مشاركة السفيرة نبيلة مكرم انطلاقًا من المسئولية المجتمعية لمؤسسات الدولة، ولتسليط الضوء على مستوى الرعاية والاهتمام الذى توليه المستشفى للمرضى فى منظومة صحية وإدارية وعلمية تضاهي الصروح العالمية.

من ناحيتها، أوضحت وزيرة الهجرة حرصها على الترويج لجهود مستشفى بهية في كل الجولات الخارجية بين المصريين المقيمين في الخارج لربط المرأة المصرية بأنشطة المستشفى وتقديم الدعم اللازم لها، مؤكدة أهمية التعاون بين مؤسسات الدولة والمجتمع المدني، والإسهام في بناء الإنسان في ظل الجمهورية الجديدة.

وثمنت الوزيرة جهود علماء وخبراء مصر بالخارج في الإسهام في رفع معاناة المرضى، وتبادل الخبرات مع الأطباء في الداخل، والمشاركة بجهود كبيرة في علاج مرضى الأورام في عدد من المؤسسات، بجانب الإسهام في حملات علاجية وقوافل طبية ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”.

وأضافت السفيرة نبيلة مكرم قائلة: “إن علينا التعاون لمساعدات محاربات السرطان والعبور بهن إلى بر الأمان، فكل جهد مخلص سيُترجم إلى ضمان البهجة لأسرة واستمرار البسمة رغم المعاناة مع السرطان”.

وتابعت: “اليوم مميز جدا، مع احتفالنا صباح اليوم بحضور السيد رئيس الجمهورية، بالمرأة المصرية، والآن نحتفل بجهود بهية والتي تكمل عامها السابع من دعم ومساندة المحاربات”.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم إنه حتى المرض قد يكون نعمة ونحن لا نشعر بذلك، مؤكدة أهمية دعم كل الجهود المخلصة، وثمنت المساعي لتدشين فرع الشيخ زايد، مؤكدة أننا نحشد المصريين بالخارج وعرض جهود الدولة في الحفاظ على صحة المصريين.

وفي رسالة حول الراحلة أنيسة حسونة، قالت السفيرة نبيلة مكرم إن جملتها “لن أرفع الراية البيضاء” ستظل عنوانا للصبر والاجتهاد رغم التعب والمصاعب، والذي تُوج بتكريم السيدة حرم رئيس الجمهورية للراحلة أنيسة في آخر أيامها، لتترك رسالة أن السعي والمثابرة طريق، علينا أن نسلكه لنعلي من شأن الجمهورية الجديدة.

وقد تضمنت الفعاليات عرضا لجهود محاربات سرطان الثدي وكيف تغلبن عليه، بجانب إبراز جهود مستشفى بهية في تقديم الدعم، بدءا من التشخيص حتى العلاج لمحاربات السرطان، والحرص على توفير الخدمة لمرتادي المستشفى.

يذكر أن مستشفى بهية قد بدأت عام 2015، حيث أطلقت فكرتها السيدة المصرية “بهية وهبي” في منزلها، زوجة المهندس “حسين أحمد عثمان”، وذلك بعد إصابتها بالسرطان وكانت وقتها في حاجة إلى أجهزة علاجية من الخارج.

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2022 ©