رئيس التحريرأميرة عبدالله

موعظــة بالعامية

موعظــة بالعامية

يقدمها لكم سعيد حسني امام وخطيب ومدرس بالاوقاف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتى وأصدقائى وجايبلكم النهارده آية تكررت في أربعة مواضع من القران الكريم وكل لما أمر عليها بكررها بيني وبين نفسي وحبيت أشارككم روعتها

الآية هي قوله تعالى رضي الله عنهم ورضوا عنه والايه دى تكررت في سورة المائدة وسورة التوبة وسورة المجادلة وسورة البينة رضي الله عنهم ورضوا عنه.

الاية دى يا جماعة تتكون من شقين الأول هو رضى الله عن العبد ودا اللى الكل بيسعى اليه أما الشق الثاني هو الشق الأصعب وهو اللى عاوزين نركز عليه وهو قول الله ورضوا عنه.

عارف يعنى ايه انك راضى عن ربنا سبحانه وتعالى….. الرضا عن الله هو التسليم والرضا بكل ما قسمه الله لك في هذه الحياة من خيرا وشرا.. الرضا عن ربنا يعني إذا أصابك بلاء امتلأ قلبك يقينا أن الله أراد بك خيرا بهذا البلاء الرضا عن الله يعني أن تتوقف عن الشكوى للبشر وتفوض أمرك لله ولاتشكواالاله سبحانه وتعالى.

مؤلم جدا يااخواننا أن نكون محاطين بالناس السلبية التي لاتتوقف عن التذمر والشكوى والذين لايعجبهم شي في الحياة.

مبيشفوش إلا الجانب المظلم في كل شيء.

الرضا عن الله يعني أن ترضى عن ربك إذا أعطاك وإذا منعك وإذا أغناك وإذا أخذ منك وإذا كنت في صحة و إذا مرضت.

أن ترضى عن الله فى كل الاحوال وفى نقاط مهمةيااخواننا يجب أن نفهمها خلال تدبرنا لهذه الاية وهى أن الرضا عن الله لا يتنافى أبدا مع الألم الذي قد نشعر به أحيانا لسبب أو لآخراحنا بشروالدنيا دار ابتلاء ولم ولن يسلم منها أحد. فخير خلق الله بكى عند وفاة ابنه وفى كمان فرق بين الصبر والرضا فالرضا درجة أعلى من الصبر فمعنى انك صابر يعني أن تتحمل الألم لأن هذا قدرك وليس في يدك شئ غير الصبر ولكن الرضا أنك تشكر الله على هذا الألم وعشان كده الرضا عن الله منزلة عالية لا يصل إليها إلا من امتلأ قلبه حبا لله فهناك أناس حولنا عندما يمرون بأي ضائقة لاتسمعهم يرددون إلا قول الرسول الكريم صل الله عليه وسلم رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً فما أروعه من إيمان وما أروعه من يقين انا عاوز نعرف ونعلم علم اليقين أن الله لا يبتليك إلا ليغفر ذنوبك أو ليرفع درجتك في الجنة فدائما كن راضى عن افعال الله فيك لأن الإنسان إذا لم يرض عن ربه والله حتى لو ملك الدنيا كلها فلن يرضى أبدا لحديث من رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط وسيبقى ساخطا على كل شي وسيعيش حياته في نكد وشقاء فاللهم أرضنا وأرض عنا ياكريم وأحبكم فى الله.

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©