رئيس التحريرأميرة عبدالله

موعظــة بالعامية

موعظــة بالعامية

يقدمها لكم سعيد حسني امام وخطيب ومدرس بالاوقاف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتى وأصدقائى وقفت متعجبا امام ما كتبه الشيخ الجليل الغزالي رحمه الله في كتابه العظيم التفسير الموضوعي للقرآن الكريم عندما فسرأن الله عز وجل كره من مطيع له أن تطاول بطاعته علي غيره وقال لرجل مقصروالله لا يغفر الله لك أبداً فقال الله له يوم القيامة أكنت علي ما في يدي قادراً فاني قد غفرت له وأحبطت عملك وأتساءل أليست هذه هي الرحمة التي تسع كل البشرجميعا .

فمن نحن حتى نحكم على فلان او فلانة انهم من اهل الجنة او اهل النار وفى الحديث الشريف عن سيدالخلق “يحكي أن عبداً أصاب ذنبا فقال رب أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب و يأخذ به غفرت لعبدي” .

ثم مكث العبد ما شاء الله له أن يمكث وأصاب ذنبا آخر وكرر الدعاء فكرر له ربه المغفرة عدة مرات فقط لأنه علم أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به وصدقت نيته في خوفه من الله حتى وان تكرر الخطأ منه بعد ذلك فإن جل ذنبي عن الغفران لي أمل في الله يجعلني في خير معتصم.

فاللهم اقذف بنور الهداية إلي النفوس الحائرة واجعلنا ممن قال فيهم الإمام البصيري وإذا حلت الهداية روحاً نشطت للعبادة الأعضاء وأخر دعوانا أن الحمد لله وأحبكم فى الله

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©