رئيس التحريرأميرة عبدالله

موعظة “بالعامية”

موعظة “بالعامية”

يقدمها لكم : سعيد حسني امام وخطيب ومدرس بالاوقاف

السلام عليكم ورحمة الله أحبتى واصدقائى .عاوز نركز فى المقال ده لانه سيغير مجرى حياة كل من يقرأه بإذن الله ولما تتأمل فيه هتجده موافقاً لمنهج التفاؤل النَبوي.. والكَثير منَ الأحاديث النَبوية تدعُو إليه فهنَاك ناس تَحدث لهمْ كَوارث ومصُائب كَثيرةوناس تَعيش فُي سلآم وناس تفشل فُي تَحقيق أحلامها وآخرونَ ينجحون ومنهمْ السعيد والشقي… السؤال بقى فأيهمْ أنتَ في حديثَ قدسّي يقول الله عز وجل فيه أنا عند ظنَ عبدي بي ربنا مقالش أنا عندحسن ظن لاقال أنا عند ظن عبدي بي .طيب ايه الفرق…….. ؟

يعنَي أنت لما تتوقع إنَ حياتكَ هتبقى حلوة وهتفرح وهتسمع اخبار كويسه فالله سيعطيك إياها وعلى نياتكم ترزقونَ ودا بقى منَ حسنَ الظنَ بالله أما بقى والله وإذا كنت موسوس ودائماً تفكر انه ستصيبك مصيبة وحياتكَ كلها مآسي وهمْ ونكَدفتأكَد انكَ ستعيش هكَذا ودا من سوء الظن بالله فبلاش تَعمل نفسكَ خارقُ وعندكَ الحاسة السادسة وتقول والله أنا حسيتَ انه حيحصل لي كَذاليه لأن الظانينَ بالله ظنَ السوء عليهم دائرة السوء ربنا سبحانه وتعالى يا اخواننا كَريم وبيده الخير.شخصيا أنا أعرفُ أصدقاء حياتهمْ تعيسة ولما أقرب منهمْ أكَثر الاقيهم هُم اللي جايبين التعاسة والنكد لحياتهم المقولة دى جميلة اوى ياجماعة ياريت نطبقها كلنا تفائلوا بالخير تَجدوه وادعى ربنا سبحانه وتعالى باللى انت عاوزه وخلى عندك يقين ان الله سيجيب وسيدنا النبى بيقول ادعوا الله تعالى وأنتم موقنونَ بالإجابة وانتَبه عند كَل دعُاء وتفكَر فيما تقوله جيداً لتكَونَ منَ الظانينَ بالله حسنا.ًوأما بقى إذا كنت ممن لديهم الحاسة السادسةوشفت حلم او حسيت بمكروه فافعل كَما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم استعذ بالله منَ الشيطانَ الرجيمْ وانفث ثلاثاً عنَ شمالكَ وتوضأ وغُير وضعُ نومك ثم تصدقُ فالصدقة لها فضل كَبير فى تغيير حال العبد منَ الأسوأ للأفضل وسيدنا النبى عليه الصلاة والسلام يقول الصدقة تقي مصارع السوءويقول لا يرد القضاء إلا الدعُاءفظني فيكَ ياربَي جميل فحقق يا إلهي حسنَ ظني واخيرا احنا اللى ممكن نسعد أنفسناباللجوء لله وحسن الظن فى الله واحنا بردوا اللى ممكن نتعس نفسنا بالتشاؤم وسوء الظن فى قضاء الله فاللهم ارزقنا حسن الايمان بك وحسن اليقين عليك وحسن التوكل عليك وحسن الثقة فيك يارب العالمين اللهم امين .أحبكم فى الله.

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©