رئيس التحريرأميرة عبدالله

كلمة السر…وجبة الرحمن

كلمة السر…وجبة الرحمن

كتبت:جيهان رمضان

لا أعرف ما هى البداية الصحيحة لما رأيته بعينى وسمعته بأذنى عن كلمة السر التى أبتديت بها كتابة هذا الموضوع أنها وجبة الرحمن أثناء زيارتى لمدينة العلمين وهي إحدى مدن محافظة مطروح وتقع شرق مدينة مرسى مطروح وغرب مدينة الإسكندرية، ويبلغ عدد سكانها قرابة 10922 نسمة. تنقسم المدينة إلى ثلاث مناطق رئيسية هي العلمين وقرية سيدي عبد الرحمن وقرية تل العيس.

ودارت على أرضها معركة العلمين التي تعد أحد أشهر معارك الحرب العالمية الثانية بين دول الحلفاء ودول المحور، والتي منيت فيها قوات الفيلق الإفريقي الألماني بالهزيمة.

تضم المدينة مدافن ونصب تذكارية ومتحفاً تخليداً لذكرى ضحايا تلك المعركة من مختلف الجنسيات. يعتمد اقتصاد المدينة بشكل رئيسي على ثرواتها الطبيعية من البترول الذي تقوم على استكشافه عدة شركات مصرية والمناطق السياحية التي ينتشر بها عدداً من القرى السياحية الفاخرة.

وأثناء تجوالى بالعربة فى شوارعها لاحظت أعلان بعد أن مررت به واذا بى استوقفنى هذا الاعلان للعودة للتأكد منه (من لا يملك طعامه عليه بطلب وجبة الرحمن) أحسست أن شئ شدنى للنزول من العربة والتحدث مع العاملين بالمحل ومعرفة ما وراء هذا الاعلان وعند التوجه للتحدث مع عامل الكاشير قال ان المحل بدأ العمل منذ ثلاث سنوات وأن اخيه واسمه عاشور عطية عبدالحميد صاحب محل طعام ويحمل علامة (المجنون) هو من قرر ذلك نظرا لما اعطاه الله من خيروفير فقرر ذلك بالرغم من صغر مساحة مدينة العلمين وانخفاض الكثافة السكانية وأكثر الواردين بها سياح وبسؤال عامل أخر أكد أنه لا فرق بين صغير أو كبير وشخص يرتدى جلباب أو أخر يلبس بدلة سوى أن يطلب أى طعام يريده ويقول وجبة الرحمن فيأخذها بطيب خاطر ويتناولها مع ابتسامة لجميع العاملين لان بذلك يفتح لهم باب الرزق سواء فى وجود أصحاب المحل أو فى عدم وجودهم لانها وجبة الرحمن التى تفتح لهم خيرا كثيرا وحاولت أن أعثر على محلات أخرى تفعل مثل هذا لم أجد ولكن لاحظت أنخفاض الاسعار بهذه المدينة بالرغم من أنها مدينة سياحية ولكن مع طيبة أهلها لتقديم مثل هذا الخير للاهالى والغرباء علمت لماذا هذا الخير يعج هذا المكان فالمكان يوجد به كلمة السر عند الكثير ليس فقط بتقديم السلع مجانية ولكن أيضا بانخفاض أسعارها عن المدن السياحية الأخرى شكرا لكل من يساهم بالخير بوجبة الخير شكرا لاهالى المدينة الكرام لانهم أكدوا أن ما يحدث هذا حقيقى وليس سوى لدعاية محل وذلك بعد حديثى مع أخرين ونتمنى أن نجد مثل ذلك فى كل مدينة وكل محل على مستوى الجمهورية لان ذلك يزيد برزق الجميع ولا ينقص من أرزاقهم لان من يرزقنا هو الله.

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©