رئيس التحريرأميرة عبدالله

في ندوة حول “دور البترول في تنمية الاقتصاد” جبران: احذروا وسائل التواصل الاجتماعى الهدامة..تحية لابطال اكتوبر..والجيش المصرى هو حصن الامان

في ندوة حول “دور البترول في تنمية الاقتصاد”         جبران: احذروا وسائل التواصل الاجتماعى الهدامة..تحية لابطال اكتوبر..والجيش المصرى هو حصن الامان

حسين فتحى : نصدر 500 مليون متر مكعب من الغاز.

اللواء التهامي: العاملين بالقطاع كانوا حائط الصد ضد الفوضى الخلاقة

متابعة :أميرة عبدالله

أعرب حسين فتحى رئيس مجلس ادارة مصر للبترول باعضاء النقابات عن سعادته بالتواجد وسط هذا الكم الهائل من العاملين بقطاع البترول مرحبا بـ محمد جبران رئيس النقابه العامه للعاملين بالبترول والمشاركون.

اوضح ان اهم شئ بالنسبة لقطاع البترول هو الامن والامان وهذا ماسعت له الدولة المصرية ونجح قطاع البترول بتوجيهات من القيادة السياسية بتوفير احتياجات المواطنين من اسطوانات الغاز وجميع انواع الوقود مشيدا باستراتيجية وزارة البترول والشركات التابعة لها وعملها داخل الحقول والتي اثمرت عن نتائج ايجابية منها توصيل الغاز الى مايقرب من 4 مليون وحدة سكنية فضلا عن توفير الاحتياطى من المواد البترولية وتصدير 500 مليون متر مكعب من الغاز بعد كم المشاكل والمعاناة التى عاشتها مصر خلال اعوام 2011، 2012، 2013 من أزمات فى البنزين البوتاجاز وكان يموت بعض الافراد علي اثر المشاجرات التي كانت تدور من خلال الطوابير للحصول علي اسطوانة البوتاجاز بخلاف ازمات السولار وغيرها من المنتجات البترولية والكهرباء والذي اختلف تماما والحمد لله من لحظة تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية.

قال اتذكر ان المهندس طارق الملا وزير البترول كان يتابع لحظة بلحظة توزيع البوتاجاز وكنت اشغل ذلك الوقت رئاسة شركه” بوتاجاسكو”.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها النقابة العامة للعاملين بالبترول برئاسة محمد جبران نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر تحت عنوان “دور البترول فى تنمية الاقتصاد” بحضور المحاسب حسين فتحى رئيس مجلس ادارة شركة مصر للبترول وهشام منير القبانى مدير عام تنمية الموارد البشرية وعاطف محمد سيد مدير عام الشئون الادارية واللواء ابراهيم التهامى مدير قطاع الامن وطارق عبد الفتاح رئيس اللجنة النقابية بشركة مصر للبترول وعايدة محى الدين نائب رئيس نقابة البترول وامينة المرأة ومجدى السيد امين.

قدم محمد جبران التحية للزعيم الراحل محمد انور للسادات بطل الحرب والسلام والرئيس عبد الفتاح السيسى والقادة والجنود بالفوات المسلحة وافراد الشعب المصرى بمناسبة احتفالات نصر اكتوبر المجيد.

شدد جبران علي عدم الانسياق وراء الشائعات التي يبثها المتآمرين والمأجورين عبر وسائل التواصل الاجتماعي للبلبلة واحداث الوقيعة بين الشعب والجيش منبها لخطورتها بالنسبة للعاملين والتي لاتهدف الا لبث الفوضى داخل القطاع ايضا واثارة الفتن مؤكدا ان العاملين علي وعي تام بمصالحهم ودعمهم لقطاع البترول الذي كان سببا داعما فى استقرار الحركة الانتاجية وتطوير الية الخدمات المقدمة لهم ومنها المعاش التكميلى وصندوقى الاستثمار والتطوير.

قال جبران ان قطاع البترول الوحيد الذي حصل علي العلاوة الـ ١٠٪ نظرا لجهودهم المستمرة والمتضاعفة والتي كانت نقطة تحول فى القطاع الذى نما نموا كبيرا.

اضاف : “انا نفسي طويل وخاصة مع الذين يحاولون احداث وقيعة بينكم وبين النقابة” موجها كلامه للمشاركين واستكمل” وعاوز اقولكم نصيحة طول مافي امل وثقة في النفس كل واحد منكم هيوصل لهدفه ويحققه”.

واختتم حديثه بعرض بعض من انجازات الرئيس السيسى التي جاءت في كلمته استكمالا للفيلم التسجيلي الذي تم عرضه في بداية الندوة عن انجازات الرئيس وانتصارات اكتوبر المجيدة وبعض من انجازات قطاع البترول وخطورة الشائعات.

الفيلم من اعداد النقابة العامة برئاسة جبران واللجنة الاعلامية برئاسة هيثم زاد واخراج نيفين مصطفى.

اكد اللواء ابراهيم التهامى مدير امن شركة مصر للبترول ان دور التنظيمات النقابية كان واضحا خلال الاحداث التى تعرضت لها مصر من حوالى 7 سنوات وكان لهم دور كبير والعاملين بالقطاع كانوا حائط الصد ضد الفوضى الخلاقة والذى حاولت جماعات الاخوان الارهابية بثها داخل مواقع الانتاج ومع حلول 2014 كان لهم دور مؤثر وايجابى في تنمية وتعظيم الانتاج .

أوضح طارق عبد الفتاح رئيس اللجنة النقابية بشركة مصر للبترول ان العاملين في القطاع يدعمون الدوله المصرية ولديهم وعي كبير بما سوف يترتب علي كل مايحدث خلال تلك المرحلة الفارقة من عمر مصر مؤكدا أن الشعب المصري اثبت خلال الفترة الماضية ولايزال أنه علي وعي بكل مايحاك من مؤامرات ضد الوطن ولن يستطيع أي تنظيم ارهابي خداعه بعد الان . 

اشار الي ان قطاع البترول قطاع حيوي ودائما يساهم بكل قوته في تنمية الاقتصاد المصري ويعمل ليل نهار للوصول الي اكتشاف كل ماهو جديد في مجال الطاقة.

تبادل المحاسب حسين فتحى رئيس مجلس ادارة شركة مصر للبترول ومحمد جبران رئيس النقابة العامة الدروع تقديرا لدورهما التكاملى الكبير فى الاستقرار بين العاملين.

وفي ختام الندوة القت فاطمه الزهراء محمد عضو امانة المراة بنقابة البترول قصيدة باسم “بلدنا” لبث روح الولاء والانتماء للوطن والقضاء علي الاشاعات بالجهد والعمل وزيادة الانتاج.

وفي لفتة سريعة كانت ليلي طاهر عضو اللجنة النقابية وامينة المراة بشركة مصر للبترول شعلة نشاط داخل القاعة ولم تتواني في تقديم المساعدات للجميع.

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©