رئيس التحريرأميرة عبدالله

فى غياب الاعلام…كن انت الإعلام البديل

فى غياب الاعلام…كن انت الإعلام البديل

بقلم : كابتن محمد حسن

اناشد كل مصري ان ينشر الايجابيات وفي غياب الاعلام كن انت الاعلام البديل وتحدث عن النجاحات التي تتحقق علي ارض الواقع في جميع المجالات.

أين الإعلام من حدث تاريخي تتربع فيه مصر على عرش العالم.

حصلت مصر علي ” مركز اول عالم ” في رياضة الكاراتيه وتم رفع علمها فوق أكثر من ٨٤ دوله .. منهم فرنسا و ايطاليا و أمريكا و اسبانيا وكل دول العالم… وفي النهاية نكتشف انه حدث غير مؤثر ……!!!؟؟ مع تجاهل تام من الاعلام المقروء او المرئي والمسموع.

ومايحدث الان للاسف انه لو كان الحدث مصيبة او كارثة وقعت لوجدنا آلاف الكاميرات و الإعلاميين يتسارعون إلى مكان الحدث ….. و ينتظرهم في الاستديوهات مئات المحللين و قد شدو عروقهم مستعدين للتنديد و التنكيل بما حدث و ما سوف يحدث …..!!

هل اصبح إلاعلام ضعيف إلى هذا الحد……. ؟؟

وما هي وظيفته غير نقل الأحداث كما هي… ؟؟ هل اصبح الاعلام كله لا ينقل الا الاحداث المأساوية و لم يعد يتذوق طعم أحداث النجاح ؟؟؟!….أم أن جمهور النجاح أصبحوا قله ..!!!!

ياتري العيب في مين…. ؟؟

احداث…. وإنجازات….. و نجاحات مصريه على الساحة العالمية و تحتل صدارة الاخبار الدوليه في الصحف الأوروبية …. ونحن لا نعلم عنها شيئاً…. لماذا……. ؟؟

اين الإعلام من إشراق شمس الامبراطوريه اليابانية على الاراضي المصرية في سنة ٢٠٢٠ كي تبحث عن بطلنا الاوليمبي الكابتن رشوان بعد أكثر من ثلاثين عاماً لمنحه وسام الشمس المشرقة و تتداول الأخبار اليابانية و يصبح حديث الساعة في طوكيو ..و العالم ……. ونحن في غياب تام عما يحدث عن الاحداث المصريه العالمية.

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©