رئيس التحريرأميرة عبدالله
أخر الاخبار

ضمن المبادرة الرئاسة “هنجملها” .. سعفان ونائب رئيس جامعة الأزهر والطالبات يشاركون في زراعة 500 شجرة

ضمن المبادرة الرئاسة “هنجملها” .. سعفان ونائب رئيس جامعة الأزهر والطالبات يشاركون في زراعة 500 شجرة

كتبت:أميرة عبدالله 

شارك محمد سعفان، وزير القوى العاملة السابق، والدكتور محمد فكري خضر، نائب رئيس جامعة الأزهر لفرع البنات، والعمداء والأساتذة والطالبات في زراعة 500 شجرة ليمون وبرتقال وزيتون  داخل حرم الجامعة وكلياتها ، تحت رعاية الدكتور سلامة داود رئيس جامعة الأزهر، ضمن مبادرة “هنجملها”،  وذلك فى إطار جهود الدولة المصرية فى ملف تغير المناخ، وانطلاقا من المبادرة الرئاسية لزراعة 100 مليون شجرة والتى تستهدف 9900 موقعًا فى أنحاء المحافظات على مساحة تصل إلي  6600 فدان صالحة لتكون غابات شجرية أو حدائق، وتوفير الشتلات الزراعية اللازمة.

وقال وزير القوي العاملة السابق، إن المبادرة تهدف إلى زيادة المساحات الخضراء على مستوى الجمهورية، مما له أثر بالغ على تحسين البيئة ونشر نوع من أنواع الطاقة الإيجابية بين الناس، مشجعا الشباب وطلاب الجامعة المشاركين في هذه المبادرة على الاستمرار، في زراعة الأشجار لمحاربة التلوث، في كل مكان لنصل إلي المنزل بالمساحات الخضراء في كل مكان .

وأوضح سعفان، أن مبادرة “هنجملها” تأتى فى إطار تفعيل المبادرة الرئاسية “اتحضر للأخضر.. اتحضر للمستقبل”، والتي تُعد أول حملة وطنية لنشر الوعى البيئى فى مصر، وذلك اتساقًا مع جهود الحكومة للتحول نحو الاقتصاد الأخضر، كما تهدف إلى نشر الوعي البيئي للمواطنين، إضافة إلى تغيير السلوكيات وحث الشباب للمشاركة فى الحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية.

وأوضح أن تعدد مصر الآن وصل إلي 104 ملايين فرد ، والشباب يصل إلي 60 مليونا  من تعدد مصر ، مشيرا إلي أنه لو قام كل شاب بزراعة ولو شجرة واحدة ، سوف يزرعون 60 مليون شجرة علي مستوى الجمهورية ، مؤكدا أننا محتاجين إلي تنمية هذا الفكر لكل الشباب للقضاء علي التلوث داخل المجتمع .

وتابع سعفان قائلا: إن المبادرة تهدف إلى تجميل الجامعة بالأشجار المثمرة التي تشمل ليمون وبرتقال وزيتون  ، مشيرا إلى أهمية مبادرة “هنجملها” لزيادة المساحات الخضراء، مشيدا بدعم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والجامعة للمبادرة ذات البعد الاستراتيجي، ومشروع غرس الأشجار المثمرة ذو القيمة الاقتصادية، موجها كل التحية لجميع السواعد المشاركة في المبادرة.

ومن جانبه رحب الدكتور محمد فكري نائب رئيس الجامعة فرع البنات بالوزير سعفان، مشيدا بجهود القائمين علي المبادرة ، مشيرا إلي العوائد الاجتماعية التي تستهدفها الدولة المصرية من خلالها مضاعفة نصيب الفرد من المساحات الخضراء، فضلا عن امتصاص الملوثات والأدخنة مما ينعكس إيجابا على الصحة العامة للمواطنين، إضافة إلى العوائد البيئية المتمثلة بشكل أساسي في خفض انبعاثات الاحتباس الحراري وتحسين نوعية الهواء .

وأكد الدكتور محمد خضر أن كليات الجامعة سوف تتابع زراعة الأشجار بفريق عمل من الجامعة للاعتناء به ، مشيرا إلي أنه خلال فترة وجيزة سوف نطلق علي جامعة الأزهر ” الجامعة الخضراء”، وذلك بدعم من رئيس الجامعة مرورا بـ النواب والعمداء والأساتذة والطالبات حفاظا علي البيئة داخل الجامعة ، ومحاربة التلوث .

وفي نفس السياق قال المهندس محمد سعيد قبطان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة “هنجملها” للتنمية المستدامة: إن المبادرة قامت علي بزراعة 640 ألف شجرة مثمرة حتى الآن في 19 محافظة علي مستوي الجمهورية، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة تفعيل المشاركة المجتمعية الهادفة.

وأشار “قبضان” إلي أن المبادرة لها 6 أهداف تتمثل في الحد من مخاطر الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية، ومكافحة فقر الغذاء، والحفاظ علي رقعة المياه ، وزيادة الرقعة الخضراء ونماء الوعي البيئي والحصول علي أكسجين نقي، فضلا عن تشغيل الايدي العاملة عن طريق زراعة ثمار أشجار جديدة وتوفير فرص عمل، من خلال مبادرة التشجير.

 

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2024 ©