رئيس التحريرأميرة عبدالله

رحلتي مع الحديد والصلب من الـ20 إلى الـ60 (2)

  • اخبار
  • 09 نوفمبر 2019
  • 833 مشاهدة
رحلتي مع الحديد والصلب من الـ20 إلى الـ60 (2)

القيادي العمالي صلاح الانصاري يكتب رحلتي من الـ20 إلى الـ60 مع الحديد والصلب ( 2)

فى الحلقة الثانية…. يهمنى اشير الى لقطات اعتقد انها مهمةبعد ان انتهيت من الدراسة فى مركز معادن حلوان ؛ تم تعيينى مباشرة فى الشركة وكانت الدفعة (1967) الدفعة كان عددها كبير ؛ وكنا مجموعة من مصر القديمة ؛ سيد عبد الراضى وفوزى فرحات ونصر محمد امام وصلاح الانصارى؛ توطدت صداقتى بسيد عبد الراضى وتأثرت بافكاره ؛ خاصة بعد ما خلصت الجيش فى عام 1974؛ رجعت المصنع برؤية جديد وبحثنا احوال المصنع وتعرفنا على اللجنة النقابية واعضائها وكان اشهرهم عم زارع بدوى وقد اختص بالرعاية الاجتماعية – دفن الموتى وزيارة المرضى- وعم احمد الصيادت وعبد الرحمن المهدى وسليمان ادريس ؛ وكانت النقابة لاتقدم شىء سوى الرحلات والرعاية الاجتماعية ؛ والامر الاخر فكرة العضوية حيث كان انضمامنا ليس اختياريا ولم نقدم استمارة عضوية فى النقابة بل كا ن يتم انضمامنا تلقائيا بمجرد التعيين ؛ وكانت طموحتنا اكبر من ذلك ؛ وكانت فكرة سيد عبد الراضى اننا نسعى لتكوين اسرة فى كل قطاع لحل المشاكل الفردية داخل كل قطاع وايضا لتقديم خدمات فى المناسبات المختلفة؛ ولحسن الحظ كان سيد عبد الراضى يعمل لحام فى قسم الديزل وكنت انا فى الهياكل المعدنية وكان يفصلنا شارع ؛ سعينا فى تكوين الاسر وبالفعل كانت فاعلة وكان لكل اسرة مجلة حائط يكتب فيها العمال وتنشر مطالبهم ويتم التحاور مع الادارة بشأنها ؛ تشكلت اسرة الديزل وبعدها الهياكل المعدنية ؛ ثم انتشرت الاسر فى كل القطاعات ؛ وكان السبب فى انشأها تأثرا بالاسر التى كانت موجودة بالجامعة ؛ ساهم فى هذه الفكرة شباب المهندسين الذين التحقوا بالشركة وايضا العمال المنقولين من المصانع الحربية بعد مظاهرات ضد المحامات العسكرية لقيادات الطيران بعد النكسة فى 1968؛ وكانت الاسر تجمع اشتراكات شهرية وتتم مساهمة الادارة فى المنسبات مثل شهر رمضان والمولد النبوى الشريف ؛ فضلا عن توزيع نتيجة حائط سنوية على العمال ؛ هذه التجربة كانت مفيدة فى كيفية تنظيم العمال بارادتهم.. فضلا عن انها احدثت تواصل بين العمال فى القطاعات المختلفة؛ فتم التعرف على مصطفى سلطان من المعامل ومحمد عفيفى الديب من القوى الميكانيكية وكمال عباس من التشكيل على البارد وعبد القادر الناغى من الاوناش ؛ لحق بنا بعد ذلك عبد الرشيد هلال ومصطفى نايض ويوف رشوان الله يرحمهم ومحمد حسن البربرى وحامد خليفة ويوسف عبد الحليم وغيرهم ؛ اما عن الانتخابات فهذه قصة اخرى حيث تعرفنا على المؤثرات العائلية والقبلية فى قرى شرق النيل وغربه والمؤثرات داخل المصنع فى كل قطاع ؛ وايضا كانت الشركة يعمل بها عائلات اى اباء وابنائهم كا عائلة المحرات وغيرها ؛ فضلا عن المؤثرات النسائية فى المصنع وابرزهم الزميلة الفاضله نجوى ابراهيم والمرحومة بثينة قطب وامال رفاعى وكان والدها عم رفاعى يعمل بالمصنع رئيسا للمشتل .

وللحديث بقية

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©