رئيس التحريرأميرة عبدالله

حكايات من زمن فات

حكايات من زمن فات

احمد فهيم رئيس اتحاد نقابات عمال مصر النقابى الزاهد ..الذى رفض ان يكون خصم وحكم

حصل على دبلوم صناعة الغزل والنسيج وكان عمره 18 سنة ثم التحق بالعمل فى شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى ..عمل بالشركة لمدة عامين من 1938 حتى 1940 وفى اثناء عمله بالشركة قام بعمل اضراب للعمال وتم القبض عليه لمدة شهر ثم افرج عنه وانتقل الى القاهرة والتحق بشركة روسل وهى شركة كان يمتلكها بعض اليهود الذين قاموا بعد ذلك ببيعها الى اسرة عبد الحميد سباهى وتمت ترقيته الى مدير المصنع وصفيت الشركة فى عام 1949وانتقل للعمل بشبرا الخيمة فى الشركة النموزجية للنسيج وفى هذة الفترة اقام زملاءه بتكوين نقابة الرؤساء والمساعدين .. وقد اقام احمد فهيم منذ قدومه الى القاهرة 1949 وحتى وفاته فى عام 1969 فى المنزل رقم 8 شارع المنتزة بحدائق شبرا .شقة 3حجرات و وصالة ورفض عروض من المسؤلين بشقة 6 غرف باحدى عمارات شارع قصر النيل ( شقق الحراسة) كما رفض استبدال السيارة التى كان يستعملها.. واثنا عمله بالاتحاد العام ونتيجة لوجود خلافات بين الاجهزة الامنية وانور سلامة ( اول رئيس للاتحاد) وتم استبعاد انور سلامة وكان احمد فهيم هو النائب الاول ..اصر احمد فهيم ان يبقى مقعد رئيس الاتحاد خاليا الى ان تم اعادة انور سلامة الى موقعه رئيسا للاتحاد العام.

وفى عام 1963 واثناء قيام جمال عبد الناصر بتشكيل حكومة جديدة وعرض على احمد فهيم ان يتولى وزارة العمل اعتذر عن قبول المنصب الوزارى وقال : لااستطيع ان اكون خصما وحكما فى ان واحد ولا استطيع البعد عن العمال واجد نفسى فى هذا المجال وقام بترشيح انور سلامة ليكون اول وزير نقابى من بين صفوف العمال وتتوالى قضية الجمع بين منصب وزير العمل ورئاسة الاتحاد وما لحق بها من مشاكل ووجهات نظر متباينة وكان اخر نقابى يجمع بين المنصبين هو سعد محمد احمد رحمة الله ..وسنتناول فى الحلقات القادمة قصة مبنى النقابة العامة للغزل والنسيج ومعهد احمد فهيم للدراسات النقابية .ومصيف ابو قير ومستشفى لعلاج اسر العاملين وشراء مقرات اللجان النقابية بالاسكندرية والمحله وحلوان وميت غمر.

وقد حظى احمد فهيم بحب جارف من عمال الغزل النسيج ويذكر انه فى احدى الجمعيات العمومية لنقابة الغزل والنسيج برئاسته ان طلب مضاعفة قيمة الاشتراك ورفضت الجمعية العمومية فما كان منه الا ترك المنصة وقدم استقالته وهنا تضامن صلاح غريب والدكتور فوزى السيد وهددوا بتقديم استقالاتهم واسفرت الجهود الى عودته وعدوله عن الاستقالة ورئاسة الجمعية العمومية وسط عاصفة من التصفيق الجارف تأييدا له ..هكذا كان احمد فهيم النقابى الذى احب العمال فأحبه العمال وللحديث بقية مع سيرة احمد فهيم رحمة الله

يرويها القيادي العمالي صلاح الانصارى

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©