رئيس التحريرأميرة عبدالله

آخر لقاء

آخر لقاء

شعـر: عبد المنعم بدر : صيف 1989

أمسيت من بعد اللقاء *اترنم الاهات من قلبي*ذهبت للقاء حبيبة*طننتها منال عيني* ايامنية القلب ومهجة*حفظتها في قلبي وتباعدت عني*أيا رفيقة الروح طبيعة*ترعرعت في قلبي منذ نشاتي*أيا حبيبة النبض نغمة*شدوت بحبها لحن تعاستي*نشأت في الدنيا ولم اري*سوي حب وعشق حبيبتي*ظللت احبها فلم ترى*آهات قلبي وبريق دمعتي*ومضيت والزمان قد جري*وانا احاول نسيان قصتي*قصة اليوم والامس وما بقي*ولا ادري ان كان للعمر بقيةِ*وكيف انسى حب صدى َ*للعالم الحب وتلك قضيتي*رأيت فيها نساء العالم*بحسنهن وليس برغبتي*رأيت فيها جمال ظالم* حبس الدمع وراء ضحكتي*كل هذا والقلب كاتم*واللسان يعجز عن وصف محبتي*وبعد أن جاء الوقت الحاسم*لاخرج نفسي من ظلمتي*وشرحت الحب والهوى*وملأت بالحنان رسالتي*ورجاءٌ من قلب انكوى*أن تبادلني حبي ورغبتي*وخيم عليه اليأس القاتل*وتحطمت مجاديف سفينتي*ورأيت حظي كسراب قاتل*فقد توقف القلب بعد فجيعتي*ولم اصدق رفضها* فما زال قلبي يحبها*فكم بنيت قصورٌ شامخه* وهي اكواخ حطم الهوى جدرانها*وكم سبحت في بحور سارحه*وهي قنوات عكر الزمان مياهها*وكم بنيت احلام من خيال*وصحوت منها علي فجيعة حبها*وكم تمنيت امال وامال*بخل الحبيب عليه منالها*وعرفت اني ساظل اتعذب* وتظل روحي بالحب ظمأنه*فليس لمثلي إن يحب* أو يفكر في العواطف الغفلانه*سأظل احبك مهما تهب*رياح الظلم او مخاطر خماسينه*فقد كتب الزمان عليه عذابي* وانتظار حبيب بالعذاب اسقانا*اسهر اعد النجوم ولم انم*وكيف ينام الجفن والعين سهرانه*ايا قاتلة القلب رحمة*بنفس ظلت بروح الحب عطشانه *

شارك برأيك وأضف تعليق

أحدث التعليقات

    2023 ©